هذا المنتدى يحتوي على شتى المواضيع الاسلاميه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صلاة السفر على سنة خير البشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 14/03/2013

مُساهمةموضوع: صلاة السفر على سنة خير البشر   السبت أبريل 13, 2013 11:13 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت مطوية عن صلاة السفر عنونها : صلاة السفر على سنة خير البشر , جمع وترتيب يعقوب بن ياسر الهنائي ومراجعة الشيخ ماجد بن محمد الكندي الباحث بمكتب الإفتاء
وأحببت ان تشاركوني الفائدة التي تحملها , فهي فعلا ذات فائدة كبيرة

وها هي إليكم: ( وهي مرتبة مرفقة كملف في أسفل الموضوع أيضا )

صلاة السفر على سنة خير البشر

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين،
أما بعد:ـ

فقد منّ الله على عبادة بالضرب في الأرض حسب سنته وحكمته اللتين أجراهما في هذا العالم، ولعلمه سبحانه بضعف النفس البشرية عن تحمل مشاق الأسفار مع ما فيها من الضرورات التي تعجز بها عن الإتيان بالتكاليف الدينية على الوجه التي تقتدر عليه عند انتفاء الضرورة، رخص لها بلطفه وكرمه في فرائض الصلاة أن تجمع بين الصلاتين في وقت واحد وان تقصر الأربع إلى ركعتين في حالة السفر وإلى ركعة واحدة في حالة الخوف، وإلى الإيماء في حالة المرض، وإلى التكبير في حالة العجز عن الإيماء، وإلى ترك كل هذا مع العجز فدين الله تعالى يسر غير عسر، ويسره واضح للإنسان في السفر بأن شرع له القصر للصلوات الرباعية، ونظرا لما تحتويه هذه الصلاة وهي صلاة السفر من مسائل كثيرة قد يقع فيها كثير من الناس من غير معرفة الصواب فيها ولذلك عملت لك أخي المصلي مطوية تشرح لك كيفية هذه الصلاة والمسائل المتعلقة بها وأول ما ينبغي معرفته هو:

أولا: حكم القصر في السفر

كان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم أنه يقصر في أسفاره كلها ولم يأت عنه أنه أتم في سفر أبدا فقد مكث خمسة عشر يوما في مكة – على اختلاف الروايات – وهو يقصر الصلاة وهكذا حاله في جميع أسفاره لذلك:
فالقصر في السفر واجب للصلوات الرباعية فلا يجوز للمسافر تركه بأي حال من الأحوال إلا إذا صلى خلف إمام مقيم
والأدلة القولية من السنة النبوية الشريفة كثيرة منها قوله صلى الله عليه وسلم "فرضت الصلاة ركعتين ركعتين فزيد في صلاة الحضر وأقرت في صلاة السفر" رواه الإمام الربيع.
ومنها قوله صلى الله عليه وسلم "فرض الله الصلاة في الحضر أربعا وفي السفر ركعتين " رواه مسلم.
فالقصر عزيمة لا رخصة إذ لو كان رخصة لأوضح النبي صلى الله عليه وسلم ذلك بقوله أو فعله ولو مرة واحدة. وعلى ذلك فمن أتم صلاة رباعية في سفر فسدت صلاته إلا إذا صلى خلف إمام مقيم وما هذا الجزاء إلا لمخالفته هدي النبي صلى الله عليه وسلم وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :" من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد".

قال الإمام السالمي:
وحكمه يلزم من قد سفــــــــــرا ولم يكن في ذلكم مخيرا
لو كان بالتخيير كان المصطفى أسبقنا إلى التمام والوفا
ولم يتم أبدا في سفــــــــــــــــر كيف لنا نقول بالتخيّر



ثانيا: مسافة القصر وكيفية حسابها

يجب على المسافر القصر بموجبين أثنين هما: تعدي الفرسخين أو قصد تعديهما.

1) تعدي الفرسخين
فإذا تعدى مسافته المحددة لذلك وهي الفرسخان وتقدر باثني عشر كيلو مترا قصر الصلاة، والدليل على ذلك خروج النبي صلى الله عليه وسلم إلى ذي الحليفة وصلاته بها قصرا وهي أقل مسافة ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قصر عندها فكان أولى بالاعتبار. ويبدأ المسافر حساب مسافة القصر بمجرد مجاوزته عمران بلاده. ويقصد بالعمران النخيل والبيوت المجتمعة وأما البيوت الشاذة فلا يعتد بها إذا كان بينها وبين القرية خراب وأما الزروع فلا تعتبر من العمران، وإذا كان العمران متصلا أي ممتدا لمسافة طويلة فقيل للمسافر أن يبدأ حساب مسافة السفر من بيته الذي استقر فيه.

2) قصد تعدي الفرسخين:
يجب على المسافر قصر الصلاة بمجرد مجاوزته عمران بلاده إذا كان ينوي تجاوز مسافة السفر أما إذا اعترضه عارض من العوارض المقبولة فاضطر إلى المبيت أو المقيل قبل الفرسخين ولم ينو مبيتا أو مقيلا فإنه يصلي قصرا إذا حضرته صلاة رباعية لأنه في حكم المسافر أما إذا نوى المبيت أو المقيل قبل الفرسخين فعليه أن يتم صلاته.
مثال ذلك من خرج من منزله يريد سفرا مجاوزا الفرسخين أو قدر ذلك والتقى به أصحابه فمكث معهم دون الفرسخين وهو لا ينوي المبيت أو المقيل عندهم فإنه في هذه الحالة يصلي قصرا مادامت نيته أن يتجاوز الفرسخين.


ثالثا: الجمع في السفر

حكمه:
الجمع في السفر رخصة وليس بواجب فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يجمع الصلاتين إذا كان جادا في السير أما عندما يكون مستقرا في مكان كمثل حاله عندما استقر في مكة خمسة عشر يوما فكان يفرد الصلاة قصرا من غير أن يجمع. فعدم مداومة الرسول صلى الله عليه وسلم على الجمع في السفر يدل على أن الجمع رخصة لا عزيمة، وأن أداء الصلوات في أوقاتها قصرا خير من الجمع إن لم تكن هنالك ضرورة. فالسنة للمسافر الجمع إن كان جادا في سيره وإفراد كل صلاة قصرا إن كان مستقرا في مكان ما ولم ينو الاستيطان إلا إذا صلى خلف مقيم فإنه يتم.

صفته:
أن يجمع المسافر بين الظهر والعصر أو بين المغرب والعشاء بحيث يقيم للصلاة الأولى ويصليها حتى ينتهي منها بالتسليم ثم يقيم للصلاة الثانية ويصليها إلى أن يسلم منها. والجمع إما أن يكون تقديما بحيث يصلي الصلاتين في وقت الصلاة الأولى أو تأخيرا في وقت الصلاة الثانية.





رابعا: إتخاذ الوطن

الوطن هو ما استقرت فيه النفس وسكن به القلب وهو ضد السفر فإذا حصلت هذه الحالة لإنسان في مكان وجب عليه أن يتم فيه لأنه يكون وطنه لا يخرج عنه إلا لحاجة فإذا انقضت عاد إليه. أما المسافر الذي يمكث مدة طويلة في بلدة ما إما لعمل أو غيره من الأمور التي ألزمته المكوث في ذلك المكان ولم ينو الاستقرار فيه ولا أن يتخذه وطنا فإن عليه القصر ولا يصح له الإتمام. ويجوز للإنسان أن يتخذ أكثر من وطن إذا انطبقت عليه الأحوال التي ذكرناها في تعريف الوطن فمتى ما كان على ذلك الحال وقد عزم الإقامة فهو مقيم وعليه الإتمام.

خامسا: القصر والإتمام للمرأة

المرأة إما أن تكون غير متزوجة فهذه تصلي بصلاة نفسها وإما أن تكون متزوجة أو مطلقة أو متوفى عنها زوجها ولكل واحدة حكم خاص بها.

• المرأة المتزوجة إذا تزوجها رجل مسافر فالأصل أنها تتبع زوجها في القصر والإتمام فتتم حيث يتم وتقصر حيث يقصر اللهم إلا إن كان لزوجها عدة أوطان وهي غير مستقرة في جميعها ولا تذهب إلى بعضها إلا أياما ففي هذه الحالة يلزمها الإتمام في مكان سكناها فقط دون باقي أوطان زوجها لأنها غير مستقرة فيها وتبدأ تبعية المرأة لزوجها في الإتمام والقصر بعد أن يجلبها إليه.
- إن اشترطت المرأة على زوجها السكنى في موضع معين وسكنت فيه كان عليها الإتمام وان قصر زوجها في ذلك المكان.
• المرأة المطلقة قسمان أولهما: المطلقة طلاقا رجعيا فحكمها حكم الزوجة ما دامت في عدتها أما إن خرجت من عدتها أو كان الطلاق بائنا فحكمها حكم نقسها.
• المرأة المتوفى عنها زوجها وطنها وطن نفسها تتم حيث تستقر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://may-s.forumarabia.com
 
صلاة السفر على سنة خير البشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أســــــــــلاميات :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: الصــلاة-
انتقل الى: