هذا المنتدى يحتوي على شتى المواضيع الاسلاميه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القواعد النبوية في الجلوس بالمجلس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 14/03/2013

مُساهمةموضوع: القواعد النبوية في الجلوس بالمجلس   الأربعاء أبريل 10, 2013 7:34 am

القواعد النبوية في الجلوس بالمجلس

لما كانت الألفة والترابط والمحبه مطلب أساسي من متطلبات الدين الإسلامي ولما كانت المجالس أماكن اجتماع الناس فيها كان من مقاصد الشريعة أن تجعل آداب شرعيه لتحقيق الهدف الذي هو نشر المحبة بين الناس ومن الآداب التي ينبغي مراعاتها في المجالس :


1- السلام عند الدخول إلى المجلس، وعند الخروج منه؛ فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم فإذا أراد أن يقوم فليسلم فليست الأولى بأحق من الآخرة)
.


2- يراعى فيها حق السبق، وترك المزاحمة، والتوسُّع فيها وا التفسح لقول الله تعالى:﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللهُ لَكُمْ وَإِذَاقِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُون َخَبِيرٌ﴾


3- ومنع إقامة الشخص من مكانه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:«لا يُقيمنَّ أحدكم رجلاً من مجلسه، ثم يجلس فيه، ولكن توسَّعواوتفسَّحوا». وكان ابن عمرإذا قام له رجل من مجلسه، لم يجلس فيه. فدلَّ الحديث على النهي عن إقامة الإنسان من موضعه ولو كان الداخل أفضل من الجالس بعلم أو سِنّ، وهذا الحكم يشمل الرجال والنساء.

وأخرج مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:إذا قام أحدكم من مجلس، ثم رجع إليه، فهو أحقبه»

أي إذا قام الإنسان من مجلسه لعذر، لا يسقط حقه فيه، وله أن يعود إليه، ويُقيم من جلس فيه.

واستثنى الفقهاء بعض الحالات كموضع جلوس العالم في المسجد لإلقاء الدرس، ومكان وقوف البائع في السوق.



3- أن يجلس الإنسان حيث ينتهي به المجلس أي يجلس حيث يجد فراغاً إلا ما خصص لأحد


لما أخرجه أبوداود والترمذي وقال: حديث حسن عن جابر بن سُمرة رضي الله عنهما قال:كنا إذاأتينا النبي صلى الله عليه وسلم جلس أحدنا حيث ينتهيبه»

5- أن لا يتناجى اثنان دون الثالث؛ فعن ابن عمر -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا كان ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون الثالث)، وذلك إذا كانوا في مجلس لا يضم سوى ثلاثة أشخاص، والعلة في النهي عن ذلك أنه إذا تناجى اثنان دون الثالث فأن ذلك من الشيطان وهو مما يحزن الإنسان؛

6- التيامن في الدخول الى المجلس والخروج منه، وشغل الأماكن بالجلوس، وإخلائها بعد المجلس، وفي توزيع الماء أو الطعام، حيث يبدأ بسيد المجلس ثم الأيمن فالأيمن؛
أداء حق المجلس، من كف الأذى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ فعن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (إياكم والجلوس في الطرقات)، قالوا: يا رسول الله ما لنا من مجالسنا بد نتحدث فيها؟ فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (فإذا أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه)، قالوا: وما حق الطريق يا رسول الله؟ قال: (غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)
7- والتحرز عن اللغو واللَّغط والغيبة والنميمة والطعن في الأعراض والتعييب والحرص على طيب الكلام وانفعه لان هذه المجالس تشهد لأصحابها يوم القيامة فلتكن شاهده لك لا شاهده عليك


8- لا يجوزالتفريق بين اثنين والجلوس بينهما إلا بإذنهما " لا يحلُّ لرجل أن يفرِّق بين اثنين إلابإذنهما»




9- حفظ أسرار المجالس، وما ائتمنه عليه أصحابها، فإن إفشاء ذلك من الخيانة؛ يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إنما المجالس بالأمانة). وعن جابر عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (المجالس بالأمانة إلا ثلاثة: مجلس سفك فيه دم حرام، ومجلس استحل فيه فرج حرام، ومجلس استحل فيه مال حرام بغير حقه)

10- الإكثار من ذكر الله -تبارك وتعالى-، والصلاة على النبي-صلى الله عليه وسلم-؛ فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ما من قوم يقومون من مجلس، ولا يذكرون الله -تعالى- فيه إلا قاموا عن مثل جيفة حمار، وكان لهم حسرة). وعنه -رضي الله عنه- أيضاً عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (ما جلس قوم مجلساً لم يذكروا الله –تعالى- فيه، ولم يصلوا على نبيهم فيه؛ إلا كان عليهم ترة، فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم)


11- ثم الدعاءُ في آخر المجلس بدعاء المجلس، (من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه، فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك: سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك، إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك) حتى يتخلى عما حدث فيه من معاص أوسيئات ويتخفف ممايقع فيه، مع الحرص على ذكر الله تعالى والصلاة على النبي في كل مجلس حتى لا يكون سبباً للندم أو تحمل التبعة.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://may-s.forumarabia.com
 
القواعد النبوية في الجلوس بالمجلس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أســــــــــلاميات :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: السيرة النبوية-
انتقل الى: